أخبار عاجلة

العنتريات على المؤسسات الأمنية ضرب لما تبقى من هيكل الدولة \ خليل الخليل

العنتريات على المؤسسات الأمنية ضرب لما تبقى من هيكل الدولة :
لم تبدأ حلقة استهداف المؤسسات الأمنية من اليوم، فهي ابتدأت منذ ايام ذلك المتعصب اشرف ريفي،حين كان للإعلامية غادة عيد برنامجا تلفزيونيا استهدفت فيها بالاباطيل مؤسسة قوى الأمن الداخلي وقد اطلعت بحكم عملي السابق على كثير من التحقيقات بعد استحضار تسجيلات حلقات غادة عيد وتبين كذب ما تدعيه، ومنها على سبيل المثال اذكر انها عرضت صورا مؤلمة لسجين في سجن رومية تعرض للتعذيب وبعد التحقيق تبين ان الصور صحيحة وانا شاهدت هذا الشخص بأم العين وهو كان موقوفا بقضية تعامل مع اسرائيل ومصاب بداء السكري وقد تغلغلت الغرغرينا في اطرافه والمؤسسة العسكرية لم تهمل وضعه الصحي بل كان يتلقى العلاج الدائم والعناية الصحية اللازمة، وبدل ان يتقدم اشرف ريفي بإدعاء على ما مس المؤسسة من تهم باطلة لاذ بالصمت حتى انه لم يكلف نفسه عناء اصدار بيان توضيحي للرأي العام…
وتلك الحملة ترافقت مع برنامج فكاهي كلنا نذكره ( السيد تمام) حتى باتت صورة العسكري صورة مشوهة بنظر المواطن وان كان يوجد الكثير من العسكريين الذين ساعدو بتشويه هذه الصورة كونهم ارتضوا ان يكونوا جباة وفارضي خوات الا ان منهم الكثيرين ايضا هم عصاميون ويخافون الله ويرفضون اكل المال الحرام…
بالأمس القريب تعرض رجل قوى امن داخلي لاعتداء بالضرب من محام متدرج فما كان من نقيب المحامين الا ان قام بحركة استعراضية لدى توقيف هذا المحامي ضاربا بعرض الحائط القانون والقضاء وهيبة المؤسسة العسكرية ثم تلاها المواقف الإستعراضية عندما لحق زوج احدى الإعلاميات برجل قوى امن الى نقطة عمله ليؤدبه مع انه كان بإمكانه ان يتوجه الى اقرب مركز امني ويدعي على العكسري ان كان اخطأ بحقه او بحق زوجته لا ان يلحق به ليبرز عضلاته…
َواليوم اعلامي وعبر محطة اعلامية يوجه الفاظا لا علاقة لها بالإعلام يحقر فيها رأس السلطة العسكرية في البلاد (وهو العماد قائد الجيش) لأن قائد الجيش حسب ادعائه تجاوز القانون… ويفترض بهذا الاعلامي طالما هو حريص على القانون ان يلجأ الى القضاء ويقاضي قائد الجيش حسب القوانين المرعية الإجراء لا ان يتمترس خلف محطة تلفزيونية ويوجه الإهانات التي لا تطال قائد الجيش بشخصه انما تطال المؤسسات العسكرية كافة…
ان مؤسسة الجيش اللبناني والمؤسسات العسكرية اللبنانية هي اخر ما تبقى من كيان الدولة واذا ضربت هيبتها فهذا يعني فقدان الأمل بقيامة جديدة للبنان وعلينا ان نبحث عنه حينها بمزابل التاريخ، فحذاري من التمادي في هذا الإستهداف وليكن القانون هو الفيصل…
موقع قلم حر الإعلامي
المستشار خليل الخليل

عن kalamhorr

شاهد أيضاً

(اللبنانيون يتكالبون ) هل صحيح ان الإعلام المصري وصف اللبنانيين بالكلاب ؟ قلم حر يبحث عن الحقيقة بالدليل

الجمهورية العربية المصرية هي الشقيقة الكبرى للجمهورية اللبنانية , ولم تشهد العلاقات بين الدولتين الشقيقتين …

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Open chat