أخبار عاجلة

اصحاب الفخامة والدولة والسيادة والمعالي والغبطة والنيافة والسماحة وكل الألقاب المبجلة

كل يوم يمر ,ونحن الشعب المسكين نفقد الأمل بكم والثقة بمستقبلنا بلبنان . ولا شيئ يدفعنا للتكفير بالبقاء وتفضيله على الرحيل …وحينها ستحكمون ارضا بدون شعب هذا ان بقيت الأرض , وان بقي الحكم .

اصحاب الفخامة والدولة والسيادة والمعالي والغبطة والنيافة والسماحة وكل الألقاب المبجلة … جميعكم  من اصغركم لأكبركم : ماذا لو اصابكم المرض والوهن وبدأتم تحتضرون دفعة واحدة ولديكم طبيب يعرف العلاج ..هل تبحثون عن هوية الطبيب او دينه او مذهبه او عرقه او دينه او قوميته او انتمائه السياسي او من جامعة او كلية او مدرسة او حضانة تخرج لينقذ ارواحكم ؟

بالطبع لا … ستتلقون العلاج على يديه حتى لو كان ملحدا او بوذيا و يهوديا وحتى صهيونيا …

يا اصاحاب اصحاب الفخامة والدولة والسيادة والمعالي والغبطة والنيافة والسماحة وكل الألقاب المبجلة : نحن الشعب اللبناني نحتضر وفي طور الإنقراض , وعلاجنا يبدأ بإلغاء الطائفية السياسية ودفن المذهبية , وانتخابات نيابية على اساس لبنان دائرة انتخابية واحدة ,بغض النظر عن التوزيع الطائفي والمذهبي وهذا بدايته تشكيل حكومة كفاءات تكنوسياسية لا مجال فيها لإعتبار وزارات دسمة واخرى غير دسمة ,او هذه الوزارة لهذه الطائفة دون غيرها من الطوائف …

والا تصبحون على وطن .

قلم حر \ المستشار خليل الخليل

عن kalamhorr

شاهد أيضاً

كان يا ما كان في قديم الزمان دولة إسمها لبنان

من خلال عملي السابق كنت اعلم ان الأجهزة الأمنية على اختلافها ترفع تقاريرا للسلطات السياسية …

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Open chat