أخبار عاجلة
Digital StillCamera

يا جَبلةَ الطُّهر ( الى زوجتي الراحلة) للأستاذ الأديب محمد غزال

يا جَبلةَ الطُّهر
( الى زوجتي الراحلة)

وَكَمْ جَرى الشِّعرُ في حِبْري ومن قلمي
لِيَنْظُمَ الدُّرَّ في عِقْدٍ منَ النُّجُمِ

يَجودُ كالبحرِ من أَمواجِهِ نَغَماً
فَيَصْدَحُ الجَوُّ نَشْواناً منَ النَّغَمِ

أراهُ قد تَعْتَعَ الإعْياءُ نَبْرَتَهُ
لمّا تَناءَيْتِ عن أبياتهِ الرُّنُمِ

يَغورُ ماءُ دَواتي حين أطْلُبُهُ
فَرُحْتُ أمْلأُها حبراً بِلَونِ دَمي

فَقَدْتُ وَجْهَ صباحٍ كُنتِ ضحكتَهُ
يا بِئْسَ يَومٍ بِصُبْحٍ عابِسٍ جَهِمِ

فقدتُ نَجمةَ سَعْدٍ كان مُؤْتَلِقاً
فالقلبُ مُنْفَطِرٌ في وَحشَةِ الظُّلَمِ

بَنَيْتِ للصَّبرِ من تَقْواكِ قَنْطَرَةً
منها عَبَرْنا الى رَيْحانَةِ النِّعَمِ

قد كُنتِ كَهفي وفي الأرْزاءِ مٌنْقَلَبي
قد كنتِ ظِلّي وفي الهَجيرِ كالنَّسَمِ

يا جَبْلَةَ الطُّهْرِمن أصْلٍ ومن حَسَبٍ
منكِ المَزايا كما السُّيولُ من قِمَمِ

يا خَيرَ أُمٍّ تَسامَتْ في أُمُومَتِها
بَنُوكِ طَوْدٌ منَ الأخلاقِ والقِيَمِ

دَمعي يُغالِبُني إنْ شِئْتُ أكْتُمُهُ
والخَدُّ مُلْتَهِبٌ من دَمعيَ السَّجِمِ

طُوفانُ حُزْني وما في البحرِ من سَفَنٍ
إلّا التَّذَكُّرِ والتَّذكارُ من ألَمي

قد فَرَّقَ المَوتُ جَمْعاً كان مُشْتَمِلاُ
ما أسْرِعَ الموتَ كم غَصَّتْ بهِ هِمَمي

فَوقَ الضَّريحِ أُهيلُ التُّربَ مُمْتَثِلاً
أَمْرَ الإلهِ ولَمّا يَنْقَضِ حُلُمي

إنّي وَإنْ بَعُدَ المَزارُ مُنْجَذِبٌ
لِقَبْرِها حَيْثُ أضْحى مُنْتَهى أَمَمي

فَكُنْ رَحيباً على ضِيقٍ ومُنْبَسِطاً
واغْدِقْ عليها ولا تَغْرُفْ منَ اللَّمَمِ

محمد غزال
١٧ ١٢ ٢٠٢٠

عن kalamhorr

شاهد أيضاً

آه.. ثم.. آه.. ياسورية.. \غسان إخلاصي

قال حكيم :(عندما تستطيع أن تقنع الذباب بأن الزهر خير من القمامة..يمكنك أن تقنع الخونة …

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Open chat