صخرة نقطة دم الإمام الحسين عليه السلام تعود الى مسجد النقطة في حلب السورية

أٌعيدت إلى مقام مشهد النقطة (مسجد النقطة) في مدينة حلب السورية، الصخرة التي تحمل قطرات من دماء حفيد النبي محمد (ص)، الإمام الحسين (ع)، بحسب الرواية التاريخية في الدين الإسلامي.

صخرة الحسين المقدسة تعود إلى مسجد النقطة في مدينة حلب، سوريا

الصخرة كانت قد نُقلت، بحسب القائمين على المقام، إلى مكان آمن بهدف حمايتها عقب اجتياح التنظيمات الإرهابية لبعض أحياء مدينة حلب أواخر عام 2012، أُعيدت أمس إلى موضعها بعد صلاة الفجر، وافتتح المقام أمام الزوار وسط مراسم احتفالية بهذا الحدث الهام بعد صلاة الظهر.

صخرة الحسين المقدسة تعود إلى مسجد النقطة في مدينة حلب، سوريا

تقول الروايات التي وثقت التاريخ الإسلامي إن “موكب السبايا يتقدمهم رأس الإمام الحسين عليه السلام، نزلوا عند وصولهم حلب منزلاً على سفح جبل الجوشن يسمى قنسرين وكان ديراً للرهبان آنذاك”.

صخرة الحسين المقدسة تعود إلى مسجد النقطة في مدينة حلب، سوريا

حول حادثة الصخرة تحديدا، تقول الروايات إن “راهب الدير، وبعد ان رأى نوراً يصعد إلى السماء من صندوق يحمله جيش بن أمية، دفع ما يملك من مال لقادة الجيش ليأخذ الرأس الشريف لليلة واحدة”، وتشير الروايات إلى سقوط نقطة من دماء رأس الحسين على إحدى الصخور، فكانت القطرة موضع اهتمام المسلمين واحتفظ بها أهل حلب.

صخرة الحسين المقدسة تعود إلى مسجد النقطة في مدينة حلب، سوريا

وذكر المؤرخون أن مشهد النقطة (مسجد النقطة) شيده لأول مرة الأمير أبو الحسن علي سيف الدولة الحمداني سنة 351هـ حين فتح حلب وبلاد الشام، واتخذ الصخرة التي تحمل دماء الحسين ضريحاً، وشيد عليها قبة وبنى حولها مقاماً.

صخرة الحسين المقدسة تعود إلى مسجد النقطة في مدينة حلب، سوريا

عن mcg

شاهد أيضاً

دار الإفتاء في مصر تحذر من حديث خاطئ متداول منسوب للرسول

حذرت دار الإفتاء المصرية من صورة غير صحيحة منتشرة على موقع التواصل الاجتماعي، “فيسبوك”، منوهة …

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Open chat