لعشاق الشعر الزجلي اخترنا لكم حياة الشاعر العاملي محمد المصطفى

في لبنان راج شعر له جماهيره ومحبيه عرف بالشعر الزجلي , ومن اشهر الشعراء في هذا المجال في القرن العشرين كان زين شعيب وطليع حمدان وزغلول الدامور والسيد محمد المصطفى , وهنا نستعرض بعضا من سيرة حياة الأخير

في بلدة «حومين التحتا» (قضاء النبطية ـــــ جنوب لبنان)، ولد السّيد محمد المصطفى عام 1922،تزوّج وهو في التاسعة عشرة من عمره من خديجة بلّوط، وله منها ابنه الأكبر مصطفى. ثمّ تزوّج من سعدى عيسى، وله منها ولدان هما الشهيد علي الذي استشهد في السادسة والعشرين من عمره، في المجزرة التي ارتكبها العدو الإسرائيلي في بلدة حومين التحتا عام 1985.، وراضي الذي يعيش مع والديه ويلاحق كل تحركات والده، إضافة إلى ست بنات.

والد السيد كان أمياً ،لكنه حفظ الكثير من شعر شعراء جيله، حتى صار حكماً في مباريات الزجل. وكان يذهب إلى النبطية ليجلب له مجلدات الشعر، وتغريبة بني هلال، وقصص عنترة، وتراث الإسلام» وبالإضافة لتشجيعه لإبنه ليكون شاعرا علمه تجارة المواشي.

تتلمذ السيدعلى يد الشيخين عبد الله مروة وعبد المنعم وبسبب عشقه للأدب، وجد المصطفى قاسماً مشتركاً بينه وبين الشاعر عارف الحرّ، أستاذه في المدرسة، الذي كان قد انتقل إلى حومين التحتا، كان الشيخ عارف ينادي على محمد ابن الرابعة عشرة، للغناء أمام ضيوفه، وكان يمدّه بالكتب، فحثّه على التعلق بـ«نهج البلاغة» وقصائد المتنبّي، والشريف الرضي ومن خلال أشعار الأخير، حفظ أسماء الأسلحة والخيول. استعاض عن متابعة الدراسة بحفظ القرآن الكريم، ومنه استعان بالعديد من المفردات. . وكان لمشاركته في الأعراس والمناسبات نقطة انطلاقته العملية، وذلك حتى عام 1940 حين أسس «الرابطة العامليّة» مع الشعراء أسعد سعيد، وعبدالجليل وهبي، وعلي الحاج البعلبكي، وعبد المنعم فقيه. بعد نحو سبع سنوات، انتقل إلى «جوقة خليل روكز» التي كانت تضم روكز، وأديب محاسب، وطانيوس حملاوي. عام 1962، ترأس جوقة «خلود الفن» وتألفت من خليل شحرور، وخليل عيّاش، وجورج أبو أنطون. وبعد مرور 13 عاماً تقريباً، انصرف السيّد محمد المصطفى إلى المباراة، وواجه الكثير من الشعراء من بينهم موسى زغيب، أسعد سعيد، وزغلول الدامور. و أحيا مئات الحفلات في الخارج، فسافر إلى أفريقيا عام 1967، وبعدها إلى الخليج والإمارات العربية المتحدة وأوستراليا.
عايش السيد معظم المراحل السياسية في لبنان، وعبَّر عنها شعراً بكل تفاصيلها، فعُرف قومياً عربياً أيام عبد الناصر، ثمّ مؤيداً للإمام موسى الصدر، ومحافظاً بعدها على علاقة متوازية بين «حركة أمل» و«حزب الله».

اعتاش السيد من الزراعة وحراثة الأرض وتجارة المواشي ورعايتها وتربيتها .لأن الدولة لا تهتم بالشعراء ولا بغيرهم من اهل الفن ولا تقدم لهم ابسط الخدمات مع انهم رفعوا اسم لبنان عاليا في كثير من المجالات .

أمضى «السيد» معظم ليالي عمره يؤلف الشعر ويحفظه، حتى سلبته الكتابة والسهر وميض عينيه، وقبل أن يقضيا على بصره، أطلق قصيدة الوداع عام 2004، وهي من أطول قصائده لأنها من مئة بيت. بعدها قرّر الاعتزال في دارته المتواضعة في حومين التحتا .

نصّب الشاعر علي الحاج القماطي، السيّد محمد المصطفى أميراً للقوافي الزجلية الصعبة والمرتجلة. لم يكن قد تجاوز الثامنة عشرة من عمره ببيتين من الشعر

«نور الإمارة عندما قالوا انطفى/ والجدارة طالبتني بالوفا/

وخيّروني بالإمارة للزجل/ ما بصطفي إلا محمد مصطفى».

وقد رد عليه السيد :

بعهد المضى حقوق الخلافة مُنزلي/ من محمـد لَعلـي المركز خِلـي/

واليوم شَـرْع الفنّ عاكس آيتـو/ أعطى الخلافة لَمحمد من علـي.

للسيد الكثير الكثير من القصائد التي ضاعت فلم يدونها فيما مضى وحين اراد تدوينها لم تسعفه الذاكرة كثيرا وفي عام 1997 جمع ابنه القليل من أشعاره وأصدر ديواناً باسم محمد المصطفى ، وهو الوحيد من رصيد لا يعد ولا يحصى».

كل يوم كنتِ تعملي زيارة
ع بيتنا عُنوي عن الحاره
عرفْت الحارة بسرّنا المكتوم
وصارت الجارة تخبّر الجاره
العزّال شغلتها علينا تلوم
وتلحّق الغاره ورا الغاره
ونحنا علينا بالدموع نعوم
بدرب المحبّه نسدّ عبّاره
ضجّت الحاره وصدّقوا المرسوم
بذنوب ما إلها ولا غفّاره
تاجرّصونا وحمّلونا هموم
بدها تجي لعندي ومحتاره
أوطبت إلها عالطريق هجوم
تاما تجي وتضلّ جباره
أفضل ما تكشفنا العيون عموم
ومتل السمك نعلق عاسنّاره

غزل
لا تغضبي بيدبل زهر نيسان
معليش راضي ولو كنت زعلان
ابتسمي تحتّى يرتوي العطشان
ويرهج الّلولو بميّة الكوثر

كل عمرا الكَركة السمرا
تسكر عليها شفّه الحمرا
بالعكس ريقك دوّخ الخمرا
صار القدح عاشفّتك يسكر
* * *
الله كتب عاجبهتك آيات
بسمات غنيّات حوريات
في كل قلب بتزرعي نبلات
ومع كل غمزه مجنّدي عكسر

شروقية
ضلّي وعديني وغيبي شهور وانسيني
وعدك الكاذب بهجرانك يسلّيني
بتخايلك جاي وعليك من الوقار ثياب
في عكس حوّا القديمي وثوبها التيني
بتخايلك جاي عادرب ملفلفي بجلباب
بغطّي حلاك بخبّي زينة الزيني
شوما لبستي بيبقي سحرك الجذاب
بيغوي مراهق وشب وكهل تسعيني
وبتخايلك ريمة فلا من حول منها دياب
وحدي الحارس عابابك رح تلاقيني
ومن بعد ما بخلّصك من غدر أهل الغاب
لا تفكّري مقابل عمل واجب تكافيني
بتخايل البسمه عاتمّك من خلف الحجاب
بسمة رضاك عليّ يا تقبريني

افتتاحية
بشو بدّي قصيدي استهلّو
بآه وآخ جرح القلب ملّوا
دِما وهموم غيم الجو هامي
عليّ وبطّلوا نجوموا يهلّوا
إجاني الحرب صبّغلي الحمامي
بلون غراب يلسعني بصلّو
ومسيحي ومسلم اثنين الأسامي
لهن ميمين من أول ما طلّوا
ولهن مدّي عا خط الاستقامي
متفقين ما في يوم خلّوا
أنا رح جيب حزوره وعلامي
احذروها ورمزها لإسمين حلّوا
إن قصتوا تفرقوا منّا الشهامي
وحبال الأصدقاء فينا تحلّو
إحذفوا الميمين عنوان الكرامي
وعطونا حروف من غير أبجدية
إذا قدرتو خدوا لبنان كلّو

https://youtu.be/yCs8OPXi9-o

عن kalamhorr

شاهد أيضاً

امرأة قوية اقوى من المستحيل \ د.خليل طه

امرأة شاء القدر ان تعيش في الغربة , بعيدة عن مرتع طفولتها , وعن اماكن …

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Open chat