يا سورية الكرامة أنت دوما تاج العلا \غسان اخلاصي

عطفا على قصيدة (نزار قباني ) التي صورت واقع اﻷمة بعد زيارة مشؤومة للسادات لفلسطين المحتلة..أقول بكل تواضع
أبارك لوطني الغالي الخروج من الجامعة العبرية لا العربية وعدم العودة إليها دون شروط تعيد لسورية مكانتها فوق رؤوسهم رغما عن أنوف الشانئين…:
تهنئة لوطني :
غسان إخلاصي

يا سورية الكرامة أنت دوما تاج العلا
وبك أفتخر شموخا وتنتشي بك اﻷلباب
أنا الحلبي قد لثمت ترابك ألقا وولعا
فغدا شموخا يزهو بك فخرا اﻷحباب
تعلمت من أصالتك الوفاء والفدا درسا
وفي دروبك الغالية تفاخر ألقا اﻷتراب
أتقنت حب الغيد في حناياك انثيالا تبلا
ياليتني بقيت قربك لا يزدريني اﻷعراب
في عيونهن قرأت الغرام بوحا منتشيا
ياليتني بقيت في ثراك يلثمني اﻷصحاب
تركت في ربوعك أحبتي هن يلهمنني
شدو القلوب في غربتي تقهرني أسباب
غرامك محراب حب أتبتل في لواعجه
أصلي لله شكرا ولاتوجعني أوصاب
غادرتك ودموعي تسقي مهجتي شوقا
ولم تخبريني أن الذهاب يتبعه إياب
لله درها غادتي عاتبتني وبالقلب حسرة
وساءلتني بلهفة سوف يدميني الغياب
يا أحبتي في الشام وحمص وحلب نوحوا
على وطن لوثته بقسوة ودمره اﻷغراب
عاث به زناة الحرية في حماة وإدلب
وأوجعوا مساجدها وكنائسها وهم عياب
لم يرحموا شيخا وطفلا وأما ثكلى
فقد لعقوا الدماءتساندهم بحقدهم أنياب
لم يعرفوا أن أهلنا في الرقة ودير الزور
غالون وهم امانة في أعناقنا وأرباب
حب الوطن عبادة يكتسي نبلا قدسية
والبعد عنه ألم وحنين شوق هو عذاب
بالائمي كن عادلا في عذلك لهواجسي
فانا غادرت من أجل أولادي وأحبابي
الحبيب الوفي لتربه يبقى عاشقا ملهما
مادامت خليلته شفيفة يلهبها العتاب
كثير من النساء يبدين حبهن كأنه معجزة
ومتى صدقتهن فوعودهن زيف وخراب
يجعلن المر حلوا ويثملهن شهد الغرام
فاذا شربت أول كاس منهن حل اليباب
لا تلم امرأة داست على حبها لهوايوما
فهن لايعترفن بالوفاء ولايرضين بالحساب
سيظل قلبي ينبض بحبهن مهما ظلمنني
ﻷن في الحب خفقات قلبي وفيه رغابي
الياسمين يغازل الورد في ثنايا ضيعتي
وأغازل الفل في مدينتي وتطريني القباب
في دمشق تعلمت الحب وفي حلب ذقته
وفي رياضها دارت بنا كؤوس وأنخاب
بردى يهاتفني غزلا والعاصي يهامسني
وفي حنايا قويق تخاصرني شفاه وأسراب
من بلادي نبع الحب والناس به تغنت
عبدوا الجمال وكان مليكهم يطاع ويثاب
من سورية انطلقت جموع الحق تزأر ملبية
نحن جنود الحق ولن نخضع وسوف نهاب
دمشق قلب العروبة دوما هي أم الدنى
بثراها اعتلى الفرسان المجد كالسحاب
لله.درك عاصمتي المقدسة أنت أرومتي
وفيك الحضارات تعليها زهوا اﻷنساب
في دوحك تزدان رياض العز شامخة
وفي بساتينك تزهو اﻷفراح واﻷحقاب
كيف أنسى حزنك على أجلاء لك راحوا
فلم يبق خلان يجودون بودهم وأحباب
ناحت قريحتي ألما تريد وصف جريمة
عمدتها حنانابدم اﻷحرار فيك حراب
صباحك قصف ودماء تسفك طاهرة
سفحتها أياد زنيمة لوثها ولاكها اﻹرهاب
سرقوا آمالنا وداسوا أحلامناتطرفا
لم بعلموا أن الديان يراهم وهم أذناب
فضح الشعر فجورهم وأباطيلهم صدقا
لقد كان الفجور مليكهم وهم الحجاب
نسي الشعراء فضح جرائمهم تهربا
فأشعارهم زور وكلام النقاد بهتان وضباب
الشعر ليس ما تكتبه اﻷيدي حروفا
إنه القصيد الذي تهتز له ثملا اﻷهداب
نام العرب عن وطن حماه أجدادنا وفاء
وضاعوا ببن فخذخروف ومعزة رباب
عاشت بلادنا بين لؤم مبيت وحقد خؤون
يتبجحون بعطفهم وهم فوق دمائنا ذباب
يطيعون سادتهم اﻷنذال سرا وجهرا
وينادون بحقوق اﻹنسان وهم بالوفاء كلاب
يا بلادي الغالبة أنت كنزي وتاج روحي
خسئت يد ملوثة بعهرها يثري بها نصاب
من عاش أبيا طوال عمره في تربه
يعليه شرف عال وترفعه مروءة وآداب
هذا عصر الروبيضةهم يرفلون بحقدهم
وتتزيا بثوب العفة الحريري أمة وقحاب
لي فيك يا وطني مجد وعز أتغنى به
دام فيك الفخر ألقافأنت الحق والعقاب
كم ناديت عروبتي يوم بؤسي وهمومي
فلم أجد إلا الصدود من إخوان هم أغراب
خنقوا صوت عروبتي لؤما بين ضلوعي
ومرغوا وجوه أهلي بالذل وهو الجواب
لباسهم أعجمي بعد أن باعوا كرامتهم
وأقنعوني أنهم أغراب علينا لا أعراب
نسوا أيام الجوع في البيداء إنه كافر
ياليتهم علموا أن الكفر داء وبيل وعذاب
تحيتهم قبلات وعناق ولثم خدود ورأس
لكنها في سوق المشاعر زيف وسباب
شربوا أنخاب ذبحك يابلادي وهم أسراب
يقودهم علج ذميم من عش الغراب نذل
والعروبة باسمها تذبح تشفيا أوطان الشباب
نادوا بالوحدة العربية زيفا في مجالسهم
ونصبوا حدودا ورفعوا أعلامهم بالحراب
رصعوا سيوفهم وطهموا جيادهم تباهيا
وأدخلوا الشرف الغيبوبة قهرافي سراب
تهاجوا وهدد بعضهم بالحذاء على الملا
لم يراعوا مشاعر الناس وراء اﻷبواب
هاهو كافور ينسى أنه في بلد عربي
وأن مصر هي أم الدنيا يسمو بها العباب
ياربي سلب الصهاينة حقدا عذرية أوطاننا
وتركونا في صحراء التناحر يذرونا التراب
سورية أنت النور يضيء وطني رفعة
ثوري على اﻷنذال فقد غمرتهم السباب
وأسمعينا لحن النصر من ثراك طاهرا
واسحقي كل مارق خوان هو كذاب

عن kalamhorr

شاهد أيضاً

امرأة قوية اقوى من المستحيل \ د.خليل طه

امرأة شاء القدر ان تعيش في الغربة , بعيدة عن مرتع طفولتها , وعن اماكن …

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Open chat