رحيل آخر حكماء العرب بقلم دولة الرئيس نبيه بري

بين الصباح و الصباح يأفل نجم،
بين الحلم و الحلم تستيقظ الحقيقة المرة،
بين الصمت و الصمت
يغيب الصوت العربي الاصيل
الصارخ في برية العرب
بنبرة صادقة صافية.
بأن نكون عرباً خلصا اكثر نخوة و دفئاً.
آخر حكماء العرب يرتقي بعد ان سما بنا
يتوقف القلب ويبقى النبض ولن تصدأ الذاكرة ….
فسرّ حلمنا بالماء،
أبى إلاً ان تبقى ضاحيتنا شموساً
ومارون الراس وحانين شامختين
تتقاطع فيهما كل الالوان النبيلة.
يرحل وتبقى لغته طالعة من الاعماق.
نحفظها عن ظهر قلب …
و الصدى”وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ “
صباح الاحمد الصباح
كما النخيل يذوي
لكن يبقى شامخا
يرتحل الى الرفيق الاعلى
و يشرق فينا صباحا دائما
و عهدٌ لا ينقطع مع الكويت
مرآة الشمس
الساكنة على لؤلؤ الخليج
الواحة المرصعة على جبين الصحراء،
يرحل الصباح
ليولد صباح عربي كويتي آخر
مع أمل لا بد ان يأتي من صباح
اليس الصبح بقريب؟
وكأن الليطاني أبى اليوم الا ان يخلّد للراحل الكبير بصماته البيضاء حيث تسلمت المصلحة الوطنية لنهر الليطاني المرحلة الاولى من مشروع ري الجنوب على منسوب 800 متر الذي يجسد وحدة لبنان من شماله الى جنوبه ونطلق عليه اسم الراحل الكبير صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.

بقلم رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري

عن mcg

شاهد أيضاً

يا سورية الكرامة أنت دوما تاج العلا \غسان اخلاصي

عطفا على قصيدة (نزار قباني ) التي صورت واقع اﻷمة بعد زيارة مشؤومة للسادات لفلسطين …

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Open chat