الحاج علي بداح ..مسيرة من مجد وجراح بقلم القيادي في حركة امل الحاج عباس عيسى

الحاج علي بداح ..مسيرة من مجد وجراح ••••
كلنا سائرون الى هذه النهاية، نُعطى هذه الفرصة في الحياة هِبة إلهية واختبار ا لنترك أثرا ..بصمة”، ولنكون حديثا طيباً يختصر نتاج هذا العمر القصير.. اليوم يغادرنا الحاج علي بداح والد الشهيد القائد موسى بداح وحارس هذه العائلة الكريمة لهذا البيت المنذور للعطاء والشهادة..
يرحل رجل في تفاصيل حياته وسنوات عمره تُختصر مرحلة.. تبدأ من درب الآلام ،،من بيت ليف عاصمة المقاومة والشهداء وبيت أمل الى.. بيروت ورحلة العودة الى وطن القلب في عاملة.. مسيرة هي صورة عن درب الجلجلة الذي سلكه الإمام الصدر وطريق الجمر الذي سارت عليه أمل ،..
الحاج علي بداح لم يكن فيها حياديا او مجاهدا عن بعد، بل هو في أساس سلوك المهاجرين والأنصار..
الحركي العتيق والمدرسة في الانتماء،في هذا البيت ؛كهف وغار المسيرة حيث في زواياه وجنباته المتواضعة ،نُِسجت الحروف الأولى للمقاومة من الأب الى الإبن أيقونة أمل وقائدها الأسطوري موسى بداح الى الحاج راجح والأخوة المجاهدين.. ا
لحاج علي بداح أمام أبنائه وخلفهم مقاوم وملهم ..أخذ على عاتقه تسهيل دروب المقاومة بجمع التبرعات ورعاية العمل المقاوم ومواجهة تداعيات الاعتداءات الاسرائيلية
،” خذ يا ربي حتى ترضى” ويمضي الشهيد القائد موسى في طريق الشهادة تتعملق من دمه شجرة أمل واعدة كإشراقة وجهه، أصغر قائد في العمر ألأكبر في الدور والمهمة ، يقبض الحاج علي على الجرح ويمضي يحرس أمل بعمره وتعبه وسنواته، كنا عندما نراه نستمد منه عزيمة نرى صورة هذا النهج مشعا مضيئا، نورا الهيا لا يخبو
منذ سنتين حمل الحاج علي بداح سنوات عمره المثقلة بالأمجاد وأمام دورة ثقافيةمن كوادر الحركة في منطقة بنت جبيل كرّمته الحركة وكنا المُكرَّمين بحضوره، هو بحد ذاته درس ثقافي عقائدي يعلمنا الإخلاص. لهذا النهج مهما غلت التضحيات
ايها الحاج الطيب نغبطك على ما انت فيه..المقاوم المؤسِس والد القادة الشهداء والمجاهدين الأوفياء
بورك زرعك ومثواك.. في وجداننا لن ننساك
عباس عيسى

عن kalamhorr

شاهد أيضاً

يا سورية الكرامة أنت دوما تاج العلا \غسان اخلاصي

عطفا على قصيدة (نزار قباني ) التي صورت واقع اﻷمة بعد زيارة مشؤومة للسادات لفلسطين …

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Open chat