أخبار عاجلة
الرئيسية » اداب » قُتِلَ الإمامُ المُرتضى علمُ الهُدى قصيدة لسماحة الشيخ جعفر رشيد العاملي

قُتِلَ الإمامُ المُرتضى علمُ الهُدى قصيدة لسماحة الشيخ جعفر رشيد العاملي

عجباً لعينيَ لا تذوبُ وتهجعُ
ولقلبيَ المكلومِ لا يتقطّعُ

لرزيةٍ أدمت فؤآدَ محمّدٍ
ولها جميعُ الأنبياءِ تفجّعوا

والأوصياءُ لِعُظمِها نصبوا العزا
وبِبَيتِهِ نَشَرَ الفجيعةَ يُوشَعُ

ونعاهُ جبريلٌ ..وكادَ لقتلهِ
جزعاً يخرُّ له السِّماكُ الأرفعُ

قُتِلَ الإمامُ المُرتضى علمُ الهُدى
قُتِلَ الوصيُّ أخو النّبيّ الأنزعُ

أردَاهُ أشقى الأشقياءِ بسيفِهِ
مُذ خرَّ يسجِدُ للصّلاةِ ويركعُ

وبنعيِهِ أمُّ المصائِبِ أُثكِلت
مذهولةً برزَت تَجِدُّ وتُسرِعُ

وافتهُ معصوبَ الجبينِ وقلبُها
من كلِّ لونٍ بالأسى يتلفَّعُ

وتقولُ يا أبتاهُ نفسيَ ليتَها
من قبلِ أن ألقاكَ كاسَكَ تجرعُ

فلحالِها أَنّ الوصيُ وعينُهُ
تهمِي لها حُزنَاً تفيضُ وتدمعُ

أبُنَيَّتي صبراً على مُرِّ الجوى
أنَّ .. ويومُ الغاضريَّةِ أفظعُ

حيثُ الحسينُ على الثّرى ولرأسِهِ
شمرُ الخنا بالسّيفِ ظُلماً يقطعُ

لكنَّ أعظمَ ما يُهيِّجُ لوعتي
ولهولِهِ قلبُ الهُدى يتلوَّعُ

يُبديكِ حاسرةَ القناعِ سبيَّةً
للشّامِ لا يخشى ولا يتورَّعُ

* جعفر رشيد العاملي

عن mcg

يلفت موقع قلم حر ان المقالات التي ترده ويتم نشرها ليس بالضرورة انها تعبر عن سياسة الموقع الملتزم بالقضايا الوطنية والقومية والإسلامية انما تعبر عن اصحابها الذين يبقون مسؤولين عن كل ما يتعلق بها من الناحية القانونية. كما يهيب بالسادة القراء ان يحتفظوا بالمثل الأخلاقية العليا في تعليقاتهم وعدم التعرض للكرامات الشخصية من الفاظ او تعابير او اشارات نابية مع الاحتفاظ بحق الموقع بمقاضاة كل من لا يلتزم بما ذكر أعلاه

شاهد أيضاً

صقيع الروح \ الشاعر ابراهيم خليل عز الدين

…. صَقيعُ الرُّوحِ …. لَيْتَ الفُصُولُ التي تَغْفُو بأَزْمِنَتي تَبْقَى تَسيلُ ولا تَنْأَى بأَوْرِدَتي قُمْ …

اترك تعليقاً

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com