أخبار عاجلة

المرأة في شرائع اليهود /الشيخ محمد جواد الفقيه

المرأة في شرائع اليهود..

أما حالها في ظل المفاهيم اليهودية المحرّفة فقد اعتبرت المرأة سببا للخطيئة والإثم انطلاقا من الأسطورة اليهودية القائلة: بأن المرأة هي السبب في خطيئة آدم وإغرائه وإخراجه من الجنّة.
فقد نصّت التوراة – توراة اليهود المحرّفة:

( المرأة أمرُّ من الموت، وأن الصالح أمام الله ينجو منها، رجلا واحدا من ألف وجدتُ، أما امرأة فبين كل أولئك لم أجد…
واعتبرت المرأة في ظل هذا الفهم اليهودي المحرّف لشريعة موسى ع…اعتبرت متاعاً يُورث وسلعةً تباع!
فلقد جاء في الإصحاح الثاني والأربعين من سفر أيوب عليه السلام ما يلي:
(لم توجد نساء جميلات كنساء أيوب في كل الأرض وأعطاهن أبوهن ميراثا بين اخوتهن…)
وتحكم هذه الشريعة أنه إذا توفي شخص بدون أن يُنجب أولادا ذكورا تُصبح أرملته المسمّاة عند اليهود(ياباماه)زوجة تلقائية لشقيق زوجها، أو أخيه لأبيه، ويسمى عندهم (يابام)، سواء رضيت بذلك أم كرهت، وتجب عليه نفقتها، ويرثها اذا ماتت، وأول ولد ذكر يجيء من هذا الزواح يحمل اسمَ زوجها الأول، ويخلفُه في تركته ووظائفه، ويُنسب اليه لا إلى زوجها الحالي، فيخلد بذلك اسم زوجها الأول ولا يُمحى من سجل اسرائيل.
ولا يجوز( للياباماه) أن تتزوج من غير (اليابام) الا اذا خلّصها بطريقة تُسمى في شريعتهم (الخاليصاه).
ويتم هذا الخلاص في طقوس غريبة ينص عليها سفر التثنية إذ يقول:
إذا لم يرغب هذا الأخ في الزواج بأرملة أخيه ، فإنه يجب عليها أن تشخص إلى مجلس شيوخ بني اسرائيل وتذكر لهم أن اخا زوجها قد عزف عن تخليد اسم أخيه في سجل اسرائيل، فلم يرغب في الزواج بها،وحينئذ يستدعيه أعضاء هذا المجلس ويحضّونه على العدول عن رأيه والزواج منها، فإذا لم يُذعن لهم وظل متشبثا برأيه، تقدمت إليه امرأة أخيه وخلعت نعليه وبصقت في وجهه قائلة:
هكذا يجب معاملة من لا يعمر منزل أخبه.
وسيطلق عل منزله اسم:
( منزل الحافي)من لا نعل له.
وقد أقرّت بذلك المادة 36 من كتاب الأحكام الشرعية في الأحوال الشخصية للإسرائيليين في مصر، إذ تَقرّر أن المتوفى عنها زوجها إذا لم يترك أولادا ذكورا وكان له شقيق أو أخ لأب،اعتبرت زوجة له شرعا، ولا تحل لغيره ما دام حيا إلا إذا تبرأ منها.!
بل أنها (اي شريعة حكماء اليهود) لتبيح للوالد المعسر أن يبيع ابنته بيع الرقيق لقاء ثمن يفرّجُ به أزمته..!
وأكثر من ذلك ،فإن هذه الشريعة اعتبرت البنت سلعة تُباع وتشترى.

الشيخ محمد جواد الفقيه

 

عن kalamhorr

شاهد أيضاً

مواطن إيراني يتبرع بكنز ثمين لمتحف الإمام الرضا (ع)

قام مواطن إيراني من العاصمة طهران بتقديم مجموعة قيمة تضم 50 قطعة ذهبية تعود إلى …

اترك تعليقاً

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Open chat