أخبار عاجلة
الرئيسية » سياحة » رئيس بلدية صور المهندس دبوق يوضح ماهية مشروع الجمل البحري

رئيس بلدية صور المهندس دبوق يوضح ماهية مشروع الجمل البحري

توضيحًا لكل ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الإجتماعي من تحريض لأصحاب الخيم في منطقة الجمل والتهجم على بلدية صور بعد بدء تنفيذ مشروع إعادة ترتيب شاطىء رأس الجمل، صدر عن رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق البيان التالي:

يندرج مشروع إعادة تأهيل منطقة الجمل الشاطئية السياحية ضمن مشاريع تطوير مدينة صور وإبراز وجهها السياحي المميز خاصة لجهة تأمين الشروط البيئية والصحية والجمالية وتأمين تواصل الشاطئ وفتحه أمام العموم مع التخلص من مشكلة تصريف مياه الحمامات والمطابخ مباشرة الى البحر، وذلك عبر تجميع هذه المياه وتوصيلها بالشبكة العامة.

ويتضمن المشروع إزالة الخيم العشوائية الموجودة والتي يبلغ عددها 8 خيم حالياً مع إعادة تركيزها في القسم الداخلي للمنطقة وتحديد وفتح القسم الأول من الشاطئ للعموم.

يتضمن المشروع الجديد تأمين مساحة 24م2 لكل وحدة مخصصة للخدمات (مطبخ وحمامات) و24م2 أخرى كقاعة مغلقة للإستعمال خلال أيام السنة كلها، إضافة لتراس فوق سطح الماء (سلسول) في القسم المقابل بمساحة تصل الى حوالي 85م.

ستوضع هذه المنشأت بتصرف نفس شاغلي الخيم الحاليين لعدة سنوات بالاتفاق بينهم وبين البلدية، وذلك حفاظاً على مصدر رزقهم مع التركيز على فتح فرص عمل جديدة لشباب المدينة، وبذلك يتم الجمع بين المحافظة عليهم وعلى الملكية العامة وحق المواطن في استعمالها عبر تحرير القسم الأول وتأمين استمرارية تواصل الشاطئ .

ان هذا المشروع يندرج ضمن استعادة الشواطئ وإنقاذ النظام الإيكولوجي للمنطقة علماً أن هذه المنطقة غنية بالسلاحف المقيمة من الأنواع المهددة إضافة للكائنات البحرية الأخرى بالإنقراض.

إن أصوات النشاز والتي تصدر هنا وهناك إنما تهدف إلى الإمعان في تشويه حقائق والإصرار بالإبقاء على عشوائية المشهد دون تمكن أهالي المدينة والوطن بأكمله من الإستفادة من حقهم المشروع في هذا الشاطىء ويغلّب المصلحة الخاصة على المصلحة العمومية.

عن kalamhorr

يلفت موقع قلم حر ان المقالات التي ترده ويتم نشرها ليس بالضرورة انها تعبر عن سياسة الموقع الملتزم بالقضايا الوطنية والقومية والإسلامية انما تعبر عن اصحابها الذين يبقون مسؤولين عن كل ما يتعلق بها من الناحية القانونية. كما يهيب بالسادة القراء ان يحتفظوا بالمثل الأخلاقية العليا في تعليقاتهم وعدم التعرض للكرامات الشخصية من الفاظ او تعابير او اشارات نابية مع الاحتفاظ بحق الموقع بمقاضاة كل من لا يلتزم بما ذكر أعلاه

شاهد أيضاً

برك دير قانون راس العين التاريخية هل يمكن ان تتحول الى حاضرة سياحية ؟

برك راس العين التاريخية التي تعود لأيام الفينقيين , ما يثبت فينيقيتها ضخامة البناء بالأحجار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com