أخبار عاجلة
الرئيسية » سياحة » مشروع الإرث الثقافي في صور مجددا الى الواجهة ( منطقة الجمل)

مشروع الإرث الثقافي في صور مجددا الى الواجهة ( منطقة الجمل)

مجددا الإرث الثقافي لمدينة صور يعود الى الواجهة، والقصف العشوائي بدأ يمينا وشمالا، بعض الناس تتهم، وبعضها تشكك، وبعضها يعيش القلق على مصيره وتحديدا القلقلون هم اصحاب الخيم الموجودة في محلة الجمل.
قلم حر زار نائب رئيس البلدية الحاج صلاح صبراوي واستوضح منه عن الموضوع وماهية الأعمال التي تجري وقد تبين ان المشروع هو امتدادا للإرث الثقافي والأعمال التي تجري حاليا ليست لمنطقة الجمل فقط وانما للسوق التجاري وهي بتمويل وكالة التنمية الفرنسية وبتنفيذ مجلس الإنماء والإعمار وتنفيذ شركة دنش، وفيما خص منطقة الجمل المشروع هو سياحي بامتياز وفق مواصفات عالمية بمساحة حوالي ١٢٠متر مربع  من ضمنه حمامات للرجال وحمامات للنساء وكذلك لذوي الحاجات الخاصة والمطبخ ستانلس ستيل والصالة هي داخلية وخارجية وتستعمل على مدار السنة صيفا وشتاء، اضافة الى بناء سنسول خشبي بطول ١٨٠متر وارتفاع متر ونصف عن مستوى سطح البحر وضمنه اجهزة انارة لتلقي عليه مشهدا جماليا…ومن ضمن المشروع رصيف للمشاة يحيط بالمكان للتنزه والرياضة بحيث يستعمل من كافة رواد المحلة دون ان يكونوا ملزمين بالجلوس في احدى الخيم…
هذا المشروع يراعي الأثر البيئي بحيث سيتم ربط شبكة الصرف الصحي مع الصرف الصحي للمدينة والتي يتم سحبها الى معمل التكرير.
بالنسبة للخيم الموجودة فستكون ضمن مواصفات محددة تراعي الشروط البيئية والصحية والجمالية وستكون مرتفعة عن الشاطئ مع مراعات المحافظة على الصخور الرملية التي شوهتها الإعمال الإسمنتية.
اما عن المستثمرين للمشروع فسيكون لأبناء المدينة حصرا دون سواهم.
اما عن موقف السيارات خاصة ان المنطقة لا تتسع لعدد كبير منها، فصرح الحاج صبراوي ان قطعة الأرض الموجودة على مدخل الجمل تابعة للجيش اللبناني وتم توجيه كتاب للقيادة للبحث في امكانية استعمالها موقف للسيارات على ان يقل الوافدين سيارات تعمل على الطاقة الكهربائية..
وافادنا ان التصاميم النهائية للمشروع ستكون جاهزة خلال اسبوع وسيتم عرضها ووضعها على لوائح اعلانات امام العموم  مع شرح مفصل.
اما من ناحية الأسعار في المستقبل فستكون موحدة ومراقبة محافظة على السائح او المتنزه حتى يكرر العودة وبالتالي يساهم بتحريك  العجلة الإقتصادية داخل المدينة.
قلم حر قصد بعض اصحاب الخيم الموجودين في المحلة واستطلع رأيهم، بعضهم رحب بالمشروع مع خشيته على مستقبل مصدر رزقه، وبعضهم ساورته الشكوك من ان يكون مقدمة لترحيلهم من المحلة.

تبقى الأمور رهنا بخواتيمها

رئيس موقع قلم حر المستشار خليل الخليل.

عن kalamhorr

يلفت موقع قلم حر ان المقالات التي ترده ويتم نشرها ليس بالضرورة انها تعبر عن سياسة الموقع الملتزم بالقضايا الوطنية والقومية والإسلامية انما تعبر عن اصحابها الذين يبقون مسؤولين عن كل ما يتعلق بها من الناحية القانونية. كما يهيب بالسادة القراء ان يحتفظوا بالمثل الأخلاقية العليا في تعليقاتهم وعدم التعرض للكرامات الشخصية من الفاظ او تعابير او اشارات نابية مع الاحتفاظ بحق الموقع بمقاضاة كل من لا يلتزم بما ذكر أعلاه

شاهد أيضاً

برك دير قانون راس العين التاريخية هل يمكن ان تتحول الى حاضرة سياحية ؟

برك راس العين التاريخية التي تعود لأيام الفينقيين , ما يثبت فينيقيتها ضخامة البناء بالأحجار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com