الرئيسية » اداب » في أروع توصيف للفساد للإمام علي (ع)

في أروع توصيف للفساد للإمام علي (ع)

في أروع توصيف للفساد للإمام علي (ع)
لما سُئل أمير المؤمنين الإمام علي (عليه السلام) كيف تفسد العامَّة من النّاس؟

قال (ع) : ( إنَّما هي من فساد الخاصَّة ، وإنّما الخاصّة ليُقسمون على خمس :
العلماء وهم الأدلّاء على الله ، و الزهّاد وهم الطريق إلى الله ، و التجّار وهم أمناء الله ، و الغزاة وهم أنصار دين الله ، و الحكّام وهم رعاة خلق الله ، فإذا كان العالِم طمّاعاً وللمال جمّاعاً فبمن يستدل ؟ وإذا كان الزاهد راغباً ولما في أيدي الناس طالباً فبمن يُقتدى ؟ وإذا كان التاجر خائناً وللزكاة مانعاً فبمن يُستوثق ؟ وإذا كان الغازي مرائياً وللكسب ناظراً فبمن يُذبّ عن المسلمين ؟ وإذا كان الحاكم ظالماً وفي الأحكام جائراً فبمن يُنصر المظلوم على الظالم ؟

فوالله ما أتلف الناس إلّا العلماءالطمّاعون ، و الزهّاد الراغبون ، و التجّار الخائنون ، و الغزاة المراؤون و الحكّام الجائرون ﴿ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُون والعاقبة للمتقين ﴾

المصدر: ميزان الحكمة ج٣

عن kalamhorr

يلفت موقع قلم حر ان المقالات التي ترده ويتم نشرها ليس بالضرورة انها تعبر عن سياسة الموقع الملتزم بالقضايا الوطنية والقومية والإسلامية انما تعبر عن اصحابها الذين يبقون مسؤولين عن كل ما يتعلق بها من الناحية القانونية. كما يهيب بالسادة القراء ان يحتفظوا بالمثل الأخلاقية العليا في تعليقاتهم وعدم التعرض للكرامات الشخصية من الفاظ او تعابير او اشارات نابية مع الاحتفاظ بحق الموقع بمقاضاة كل من لا يلتزم بما ذكر أعلاه

شاهد أيضاً

بالصورة :عندما يكون القادة في خدمة شعبهم، كيف يهزمون؟

سليماني يقبّل اقدام والدة احد الشهداء الايرانيين في معركة حلب – كل التقدير والاحترام وهكذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com