الرئيسية » اداب » ليس موسى الصدر من تسقطُ صورتُه في ربوعكِ يا صور بقلم مختار ارزون

ليس موسى الصدر من تسقطُ صورتُه في ربوعكِ يا صور بقلم مختار ارزون

بقلم مختار ارزون
احمد الحسيني

ليس موسى الصدر من تسقطُ صورتُه في
ربوعكِ يا صور وهو الذي فيك زرعَ عمرَهُ وروحَهُ وتباريحَ أيامهِ الوجيعة..
ليس موسى الصدر من تُرمى بالنارِ عمامتُه،ويأكلُ الدّخانُ وجهَه الملائكي..وهو الذي طردَ اللصوصَ من الهيكلِ وشرّدَ الشياطينَ ورجمَهُم على جدران الوطنِ..
“الثورة” التي تُسقطُ صورة موسى الصدر من تاريخها يجب إحراقُها،ولتذهبْ إلى الجحيم..
و”الثورةُ” التي لا تحترمُ دماءَ الشهداء..ولا تقيمُ وزناً لعباءةٍ حوَت في أفيائها آلام المحرومين من أول بيت في الزّلوطية على حدود فلسطين،إلى آخر دسكرةٍ في أقبيةِ عكار العتيقة..مروراً بحزام البؤس في بيروت،ثورةٌ لا تقدّسُ صاحبَ الظلّ هذا،ألا لعنةُ الله عليها و ليبتلعها بحر صور و ليُمحِ لها كلَ أثرٍ…
هذا الرجلُ القامة،أحدُ ظلالِ الحسينِ الموزّعةِ على تخومِ الجراح،السّراجُ الذي أضاءَ عتمتَنا يومَ كانت تنامُ أحلامُنا على قارعةِ الليل،والنّهرُ الذي طرقَ أبوابَنا يومَ شقّقَ العطشُ شفاهَ أمنياتنا..والمسيحُ الذي مرَّ على عمانا فارتدَّت ْبصيرةً عيونُنا..لا يستأهلُ ردَّ الجميلِ بالنّارِ،كانَ أحرى بالذين أسقطوا رسمَه أن يسقطوا على قدميهِ يقبلونُها..لأنّه مشى بهم دربَ الجلجلة،ورصّعَ جبينَهم بالغارِ…. فقط لو أنّهم أخلصوا له نيّاتِهم..وجديرٌ بمثل هؤلاء،أن يقدّموا إلى بحرِ عينيه اعتذاراً،وهم غيرُ معذورين،فلم يبلغوا شواطيه،ولم يغوصوا لججَه،ولم يقرأوا تاريخَ هذا الجبلِ الغفاريّ الحديث الذي لم يكن لولا حبرُ حقيقةِ موسى الصّدر!!
و أليسَ نبيه برّي هو الذي ملأَ روابينا صروحاً وانتزعَ من قلب الأرضِ ماءً ليروي به عطش هذا التراب،ووقف سداً منيعاً في وجه أعتى عدوٍ يوم فروا جميعهم؟أليسَ دولته مفتي 6 شباط،وحامي عرينَ الأسودِ مع الشهيدين داوود ومحمد سعد؟ليس نبيه بري من يُشتم ويُرمى باللعائن يا أقزام..لا و ألف لا..
نبيه بري،ماردٌمن بلادي..وقف كشجرة فلسطين عتياً على الرياح و على الأعداء يوم سقطوا جميعهم،وتحدى عتاةَ الزمانِ لأجلكم أنتم،فما هكذا يُكافأُ الكريمُ يا ناكري جميلِ موسى الصدر!!

عن kalamhorr

يلفت موقع قلم حر ان المقالات التي ترده ويتم نشرها ليس بالضرورة انها تعبر عن سياسة الموقع الملتزم بالقضايا الوطنية والقومية والإسلامية انما تعبر عن اصحابها الذين يبقون مسؤولين عن كل ما يتعلق بها من الناحية القانونية. كما يهيب بالسادة القراء ان يحتفظوا بالمثل الأخلاقية العليا في تعليقاتهم وعدم التعرض للكرامات الشخصية من الفاظ او تعابير او اشارات نابية مع الاحتفاظ بحق الموقع بمقاضاة كل من لا يلتزم بما ذكر أعلاه

شاهد أيضاً

تأملات من الواقع للدكتورة سلوى خليل الأمين رئيسة ديوان اهل القلم

لم أسأل أمي يوما عمن نهب تاريخ الوطن.. ومسار وجودي.. أصغيت إليها مرارا..تحدثني..عن: بطولات الفوارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com