الرئيسية » قلم حر

قلم حر

دعوة لكل اللبنانيين الشرفاء لإطلاق اكبر تضامنية مع الجيش اللبناني وملاحقة القائمين على موقع beirut city

ابواق مأجورة تعمل وفق اجندة مرعبة. خلال الحرب الأهلية كان حلم الجنوبيين ان يروا فوق ارضهم بذة الجيش اللبناني، وحين تعرض الجيش للتخوين قالها الجنوبيون عبر ممثليهم : اي جندي لبناني لا تقبلون به في اي ناحية من لبنان، نحن نرحب به في الجنوب وسيحل بين اهله. ومنذ مدة ليست بعيدة، قال احد الحكماء ولن اذكره بالإسم : (جيش بلادك …

أكمل القراءة »

علي الأمين يقرأ الفاتحة عن ارواح جنود الجيش الإسرائيلي

شكرا علي الأمين قناعتنا بك لم تتغير ولم تتبدل سر الى الأمام… امامك حائط!… خير مطبق للمثل الشعبي الجنوبي علي الأمين ( جكارة بالطاهرة شخ بتيابو)… استعجلت القطاف فسقطت سقوطا مدويا ولا زال السقوط يتوالى فسر بسقوطك حتما امامك حائط… لست ادري اهو الغباء السياسي، ام الطموح الجامح ام الطمع القاتل الذي يدفعك الى هذا السقوط… عاديت حزب الله هذا …

أكمل القراءة »

الا في لبنان تتحول النعمة لنقمة بقلم المستشار خليل الخليل

حتى نعمة السماء في لبنان تتحول لنقمة. كم دعونا لأن تمطر السماء لتروي الأرض العطشى، وتسقي الزوع والضرع، وقلوب الناس… استجاب الله للدعاء، ولكن نحن اللبنانيين نتقن فن تحويل النعمة لنقمة، فسرعان ما طافت الطرقات وعطلت السيارات ودخلت الى المنازل والمتاجر وحتى الى المطار… فصرنا ندعو من جديد : رحماك ربي لم نعد نريد مطرا  !!! هذا الشعب اللبناني المسكين …

أكمل القراءة »

المطران عودة يتلو البيان رقم (١) : تحرير المطرانين يوحنا ابراهيم (مطران حلب للسريان الأرثوذكس) وبولس يازجي (مطران حلب للروم الأرثوذكس) المختطفين منذ سنوات في بلدة عيتا الشعب من قبل المقاومة !

المطران عودة يتلو البيان رقم (١) : تحرير المطرانين يوحنا ابراهيم (مطران حلب للسريان الأرثوذكس) وبولس يازجي (مطران حلب للروم الأرثوذكس) المختطفين منذ سنوات في بلدة عيتا الشعب من قبل المقاومة ! المطران عودة يتلو البيان رقم (2) استعادة  معلولا وتحرير الراهبة اغنيس مريم الصليب وسائر الرهبات بعد ان احتلتها المقاومة.! يؤسفنا ان نكون في موقع الرد على سيدنا المطران …

أكمل القراءة »

فيديو للمطران عودة يتهجم على المقاومة والإعلامي غسان جواد يرد عليه.

فيديو للمطران عودة وهو يتهجم على المقاومة والإعلامي الأستاذ غسان جواد رد عليه بما يلي : ‏سيادة المطران عودة. _لو كان البلد يحكم من شخص واحد كما تفضلت لما وصلنا إلى هذا الحضيض _لو كانت المقاومة تصرف نفوذا في الداخل لصح قولك إنها “جماعة تحتمي بالسلاح وتمارس الاخضاع والغلبة. _لكنها والحق “تحمي” بالسلاح مع الجيش وتراعي أدق التوازنات وتنادي بالشراكة …

أكمل القراءة »

كلمتين ونص، ما تخاف من الحصار ولا من الجوع.

كلمتين ونص : حبيت ميل عإحدى التعاونيات اليوم عشية، لفت نظري اعلان (انو الشخص ما ياخذ اكثر من 3 قطع من نفس الصنف) شيئ جميل… ولكن الناس عم تفوت تعبي سلال اللي بيلزم واللي ما بيلزم وانا على يقين انن رح ينكبو بعد شوي بالزبالة او يصيرو علف للحيوانات … شريط سريع مرق بذاكرتي : قديش في ناس عم تشتري …

أكمل القراءة »

وجهة نظر للناشط الأستاذ محمد ايوب : يجب ان لا يستثنى الرئيس الحريري من التحركات القادمة

وجهة نظر : يبدو ان الرئيس سعد الحريري قد امتهن سياسة المماطلة والمراوغة في تعطيل تشكيل الحكومة ,وذلك عبر رمي اسماء شتى بغية احراقها ,مما قد يتسبب بفترة طويلة للفراغ يمكن ان ينتج عنه اعمال غوغائية ,وإثارة نعرات مناطقية ,وطائفية ,ويهدد السلم الأهلي ,وإنجازات الحراك . لذلك يجدر الإشارة ان التحركات المقبلة لا يجب ان تستثني دولة الرئيس الحريري مضافا …

أكمل القراءة »

“نور ” لأجل عينيك الدامعتين وجع العمر والدماء المعمدة على طرقات الموت: “سيكون لنا كلام آخر بقلم الأستاذة رغدة القرا

“نور ” لأجل عينيك الدامعتين وجع العمر والدماء المعمدة على طرقات الموت: “سيكون لنا كلام آخر” مللنا ياسادة هذه العبارة حماية للسلم الأهلي … اي سلم اهلي هذا وأهله يحترقون أمام ناظريه على طرقات الوطن الممزق … وطن؟! أي وطن هذا في غياب الانتماء له من قبل قاطنيه … لبناني انت ؟! هويتك لاتشبه هويتي ! الاشعار وحدها لا تكفي …

أكمل القراءة »

شكرا لك دولة الرئيس لقد افقرتني بقلم المستشار خليل الخليل

شكرا دولة الرئيس لقد افقرتني. شكرا دولة الرئيس وشكرا لوجهك المتجهم يوم الإستقلال،  شكرا لأنك افهمتنا ان رصيدك من الإبتسامات قد نفذ وصرت بحاجة لبطاقة تعبئة ابتسامات من خزينة الدولة المفلسة، الا على المحكمة الدولية… شكرا لك دولة الرئيس لأنك بفضل حكوماتكم المتعاقبة  جعلت كل اللبنانيين سواسية بالفقر… من ذاق عذاب الغربة وافنى عمره فقد قروشه البيضاء التي جمعها لليوم …

أكمل القراءة »

في السابع عشر من تشرين 2019 ! كانت ثلة من أبناء وطني الأبرياء يستعدون للإستيقاظ على وطن. بقلم الأستاذ زياد حمود

في السابع عشر من تشرين 2019 ! كانت ثلة من أبناء وطني الأبرياء يستعدون للإستيقاظ على وطن. إفترشوا الساحات، تسلحوا بعلم بلادي، ظناً منهم ان هناك بارقة أمل لاحت، راحوا يفرغون ما كانوا يختزنونه من الم على جدران قلوبهم الصغيرة، راحوا ينشدون المهم . يتنكرون لإنتمآتهم الدينية و المذهبية. اعتقدوا : لمجرد وجود جورج و محمد و معروف و ما …

أكمل القراءة »
WP2FB Auto Publish Powered By : XYZScripts.com